حان وقت التغيير..!

اليوم السابع 

حان وقت التغيير !
الأحد 13 يناير 2013

كثير منا يأتى عليه الوقت ويرغب بشكل كبير فى تغيير مستقبله المهنى"CAREER CHANGE""، لكن يبقى الخوف من المجهول عائقاً أمام تلك الخطوة الهامة فى مستقبلنا المهنى.. لذا اليوم أرغب فى أن أشارك معكم بعض النصائح الهامة لأخذ تلك الخطوة بنجاح. بداية علينا التخلص من كل الضغوط كما تحدثنا سابقا فى المقال السابق" ترك الوظيفة... لعب وفن وهندسة" وهى الضغوط المادية والالتزامات التى علينا سواء أقساط أو أى التزامات أخرى لكى نبدأ المرحلة الجديدة بهدوء.
1- قيم رضاك الوظيفى: بمعنى أن تقيم مدى حبك وارتباطك بوظيفتك الحالية ابحث عن الجوانب التى تستهويك فى وظيفتك الحالية وما هى الجوانب التى لا تعجبك ولا تحوز على اهتمامك.. سواء فى مهامك اليومية، البيئة المحيطة بك، الثقافة السائدة بين زملائك، زملائك أنفسهم.
2- قيم مهاراتك وإمكانياتك: أنا شخصيا أطلق على تلك المرحلة مرحلة التعرف على الذات، ومنها ستتعرف بشكل جيد على إمكانياتك ومهاراتك وخاصة المهارات المفضلة لديك" أسأل نفسك.. ما هى أكثر الأشياء التى أجيدها" ومن هنا ستبدأ فى بناء مستقبلك المهنى بناء على مهاراتك المحببة إلى قلبك فأنت الآن غير مجبر على الالتحاق بوظيفة لا تحقق طموحاتك ولكن ستبدأ مرحلة جديدة وهى أن تقوم بما تحبه وترضاه.
3- تبادل الأفكار: قم بالبحث عن الوظائف التى تتناسب مع مهاراتك وإمكانياتك المحببة إلى قلبك، يمكنك استشارة أصدقائك فى مجالات العمل المختلفة للتعرف على المهارات اللازمة لكل وظيفة أو يمكنك الاستعانة بإدارة المورد البشرية بشكل ودى طبعا للتعرف على التوصيف الوظيفى لكافة المجالات ولا تنسى "GOOGLE" فهو سيساعدك كثيرا فى التعرف على الكثير عن الوظائف التى قد تناسبك فى المستقبل لتختار منها ما يناسبك.
4- اقرأ: مع الأسف نحن شعب لا يحب القراءة على الرغم من أهميتها القصوى لنا، فعليك عزيزى الموظف التى يرغب فى تغيير مستقبله المهنى أن يقرأ كثيراً وأن يتعلم أكثر.
5- طور مهاراتك: إن تغيير مستقبلك المهنى وتغيير وظيفتك الحالية يحتاج منك الكثير من الجهد فى تطوير ما تملك من مهارات واكتساب مهارات جديدة تساعدك فى الوصول إلى الوظيفة التى تحلم بها، فمثلا الذى لا يعرف اللغات فعليه فورا أن يبدأ فى تعلم اللغات ومن يفتقر لمهارة استخدام الكمبيوتر فعليه أيضا أن يتعلم.. وهذا ينطبق على كافة المهارات.
6- جرب نفسك.. من خلال العمل التطوعى: عندما تتخذ القرار بتغيير مهنتك فعليك أن تجرب نفسك فى البداية، تطوع بدون مقابل لكى تختبر قدراتك هل فعلا المهنة التى اخترتها تتناسب مع ما ترغبه أم لا ؟ ودى خطوة بسيطة جدا أنا شخصيا نفذت ذلك على نفسى.. فقد كنت أرغب بشدة فى أن أكتب وأن أعمل فى التدريب وقد بدأت أثناء عملى التطوع فى بعض المؤسسات التدريبية وأتدرب مجانا لكى أعرف هل أنا حقا فعلا قادرة على مواجهة الجمهور وقادرة على توصيل المعلومة أم لا.. وبعدها بدأت فى التدريب فعليا والتقدم لمراكز أتدرب فيها.. طبعا خطوة التطوع دى كانت بعد ما درست فيما يتعلق بالتدريب ودرست مهارات كثيرة تخص مهارات العرض والتقديم وإعداد المادة العلمية ونقل الخبرات.. الخ. مرحلة التطوع فادتنى فى تحقيق الانتشار بين الشباب وأصبح هناك إقبال على قراءة مقالاتى وكتاباتى وأيضا الدورات التدريبية التى أقوم بها.
 7 – البحث عن فرص للدراسة: ابحث عن المعاهد والمؤسسات التعليمية التى تقدم خدمات تعليمية للمجال الجديد الذى ترغب فى العمل به، الدراسة قد تكون مكلفة أحيانا لذا أنصحك بالبحث عن المعاهد العلمية التى تقدم منح دراسية وتعلم من خلالها كيفية القيام بالوظيفة الجديدة فالتعليم سيفيدك فى الالتحاق بالوظيفة الجديدة بناء على أساس علمى وسيدعم موقفك فى سيرتك الذاتية.
8- ابحث عن فرصة داخل عملك الحالى: أحيانا قد تجد فرصة جديدة داخل شركتك أو مؤسستك الحالية دعونى مرة أخرى أخبركم عن تجربتى الشخصية فى ذلك، فقد بدأت حياتى المهنية فى العمل كسكرتيرة ولكن أنا مهتمة بشكل خاص بالموارد البشرية والعلاقات العامة وإدارة البرامج التنموية، لذا فقد قمت بدراسة الموارد البشرية والعلاقات العامة بإحدى الجامعات الكبيرة لكى أثقل مهاراتى وبالفعل انتقلت من العمل بوظيفة سكرتيرة إلى إدارة البرامج التنموية بالمؤسسة التى كنت أعمل بها وأقوم بتقديم الاستشارات من خلال موقعى فيما يخص العلاقات العامة والموارد البشرية كعمل خاص "Freelancer Job". كثير من القراء يسألونى متى هى الفترة المناسبة لتغيير مسارى الوظيفى والمهنى.. والإجابة على هذا السؤال ليس لها موعد محدد فهى مرتبطة بشكل كبير بمتى اكتشفت ذاتك وماذا تريد؟ كثيرون بدأوا حياة جديدة بعد الستين وآخرين بدأوا فى سن مبكر جدا.. أنا شخصيا اكتشفت ماذا أرغب فى سن الـ 35 سنة وبدأت السلم من أوله وهذا لم يؤثر علىّ بأى شكل لأننى كنت أكثر سعادة بتحقيق ما أحبه وأتمناه. لو كنت تفكر فى تغيير مهنتك أو وظيفتك عليك البدء من الآن فى تحديد هدفك ثم تعلم المهارات اللازمة لتحقيق هذا الهدف وبذلك تصبح عزيزى الموظف فى أتم الاستعداد لتغير مهنتك.. دعواتى لكم جميعا بالتوفيق.